الخميس، 4 أكتوبر، 2012

العصير المعجزة ---الالوفيرا




 هدا المشروب مستخلص من هلام الالوفيرا -المعالج الصامت- بدون اي اضافات كيماوية او ملونات طبيعي 100/100

محتويات هلام الألوفيرا وخصائصه: يحتوي هلام الألوفيرا طبيعيا على أكثر من 200 عنصر غذائي يمكن توزيعها في المجموعات التالية: الفيتامينات: تحتوي الألوفيرا على سلسلة واسعة من الفيتامينات أهمها فيتامين (ث) أو (سي) وفيتامين (أ) المقومان للتأكسد. وتحتوي أيضا على فيتامين b12 النادر.
المعادن: تشمل المغنيسيوم, المنغنيز, الزنك, النحاس, الكروم, الكالسيوم, الصوديوم والبوتاسيوم, وهي أساسية في كيمياء الجسم وفي عمله السليم.
الحوامض الأمينية: يحتاج الجسم إلى 22 نوع من الحوامض الأمينية. الحواجز التي تضعها البروتينات وهلام الألوفيرا يأمن 20 منها, والأهم من ذلك أنها تؤمن 7 من الأحماض الأمينية الأساسية الثمانية. الأحماض الأمينية لا يستطيع الجسم فبركتها والتي يجب أن يحصل عليها من خلال المواد الغذائية.

حمض الفوليك الذي توصي به منظمات الصحة العالمية النساء اللواتي ينوين الإنجاب – فهو يوجد وبشكل طبيعي في الهلام.
يؤمن هلام الألوفيرا ( 7 ) حوامض امينية أساسية متعلقة مباشرة بنمو الخلايا – ولا يمكن لمصادر أخرى صنعها داخل الجسم

 السكريات:
-تشمل السكاكر العداديه والأحادية التي تحسن وتقوي جهاز المناعة.
-مصدر طاقة نشاط الجسم.
الأنزيمات المساعدة للهضم:
الليباز والبروتياز يحللان الطعام ويساعدان في الهضم.
الأنزيمات المضادة للألتهابات: تخفف الألتهابات.
ستيرول النباتات: تعمل أهم أنواع بينها كعوامل مضادة للألتهابات قوية.
خشبين: يمنح هذا الكحول الألوفيرا قدرتها على النفاذ والوصول إلى الطبقة الثالثة من البشرة إذا أستخدم جلديا وإلى داخل خلايا الجسم إذا شرب.
صابونين: ماده صابونية لها أثر مضاد للجراثيم قوي جدا. تحارب البكتيريا, الفيروسات,الجراثيم, الفطر, الدود والخميرة, ولها أيضا أثر في تحليل الدهون المحتبسه فالألوفيرا أثبتت تنقيصها للوزن الزائد بشكل لا ينافسه أي مصدر طبيعي آخر.
أنتراكينون: أهمها الألوين والأيمودين ولكن جميعها تعتبر مهدئات قوية للألم وتملك قدرات قوية ضد البكتيريا والفيروسات بأنواعها.
أسيد الساليسيلك: هذا المركب يشبه الأسبرين وله خصائص مضاده للألتهابات وله فوائد للبشرة حيث أنه يرمم الخلايا الميتة ويزيلها.
كيف تعمل؟
عن طريق تأمين مزيج من العناصر الغذائية الدقيقة جدا. والتي إذا ما جمعت قوتها مع توازنها ولدت أثرا قويا, أقوى بكثير من المفاعيل التي كانت لتولدها لو أخذت منفصلة. والسبب لأنها تعمل كفريق يحث بعضها بعضا, وهذا ما يعرف بالتعاون (سينيرجزم).
لها أيضا خصائص تسمح لها بالتكيف مع كل شخص, بحيث يستمد منها كل أنسان حاجته الخاصة, فتختلف بالتالي المنافع من شخص لآخر.
خصائص ونشاط: عملها كمضاد طبيعي للالتهابات والميكروبات, بالأضافة إلى مكوناتها الغذائية, يساعد على نمو الخلايا, وبالتالي يشفي. إنها لا تساعد الأشخاص الذين يعانون من مشاكل فحسب, بل تولد أيضا لدى الكثيرين إحساسا بالحيوية, فهم يشعرون بأنهم أهداأ وأقل قلقا.
قد يعود ذلك إلى أثر الألوفيرا على جهاز المناعة الذي يصبح, إذا جاز القول, متوازنا, وبالتالي أكثر فعالية في الدفاع عن الجسم من أي هجوم.
ملخص منافع هلام الألوفيرا المركز (عند شربه أو أستعماله كمستحضر يوضع على البشرة) هي:
•إنه منظف طبيعي بفضل مادة الصابونين.
•يخترق أنسجة الخلايا بفضل مادة الخشبين.
•يخدر الأنسجة حيث تم وضعه, فيخفف الألم الداخلي بما في ذلك ألم المفاصل والعضلات الحساسة.
•مبيد للجراثيم والفيروسات والفطريات عند وضعه مباشرة بتركيزعلى مكانها.
•مضاد للألتهابات بدون أثار جانبية.
•مضاد للحكة والحرقة.
•مرطب طبيعي يوصل النداوة إلى كل طبقات البشرة.
•يحفز نمو وتضاعف الخلايا.
•يطهر الجروح.
•يزيد تدفق الدم في البشرة من خلال تمديد الأوعية الدموية الشعرية.
الألوفيرا ليست دواء شاملا لكل الأمراض, والأمر ليس بالسحر.
إنها تعمل بشكل أساسي على أنسجة الظهارة (البشرة) وعلى جهاز المناعة.
آلاف الأشخاص, عبر السنين, تحدثوا عن منافعها وعن شفائها للعديد من الأمراض الجلدية كالأكزيميا, داء الصدف, القروح, الحروق, حب الشباب وحتى اللسعات. منهم من تخلص من مشاكل في الأمعاء ومن خلل في الجهاز الهضمي وجهاز المناعة بعدد تناولهم هلام الألوفيرا بشكل منتظم.
للألوفيرا إذا دور مكمل في علاج كثير من الأمراض. لكن من المهم أن يستشير المرء طبيبه عند أدنى شك أو عند عدم تسجيل أي تحسن.
الألوفيرا ليست دواء شاملا لكل الأمراض, والأمر ليس بالسحر.
إنها تعمل بشكل أساسي على أنسجة الظهارة (البشرة) وعلى جهاز المناعة.
آلاف الأشخاص, عبر السنين, تحدثوا عن منافعها وعن شفائها للعديد من الأمراض الجلدية كالأكزيميا, داء الصدف, القروح, الحروق, حب الشباب وحتى اللسعات. منهم من تخلص من مشاكل في الأمعاء ومن خلل في الجهاز الهضمي وجهاز المناعة بعدد تناولهم هلام الألوفيرا بشكل منتظم.
للألوفيرا إذا دور مكمل في علاج كثير من الأمراض. لكن من المهم أن يستشير المرء طبيبه عند أدنى شك أو عند عدم تسجيل أي تحسن
.


سعر المنتج :359 درهم -م-/87ريال

للطاب او الاستفسار 0021233396180      ouasse@live.fr

الخميس، 19 يوليو، 2012

التخلص من التوتر والقلق والوصول الى الاطمئنان النفسي





من اسباب دفع القلق الناشئ عن توتر  الا عصاب . واشتغال القلب  ببعض المكدرات : الاشتغال  بعمل من الاعمال  او علم من العلوم النافعة . فانها تلهي القلب  عن  اشتغاله بدلك الامر الدي اقلقه . وربما  نسي بسبب دلك  الاسباب  التي اوجبت  له الهم والغم  ففرحت نفسه .وازداد نشاطه .وهو سبب مشتك بين المؤمن وغيره .لكن المؤمن يمتاز بايمانه واخلاصه واحتسايه في اشتغاله بدلك العلم الدي يتعلمه  او يعلمه  ويعمل الخير الدي يعلمه . ادا كان عبادة فهو عبادة وان كان شغلا او عادة دنيوية  اصحبها نية صالحة .وقصد الاستعانة بدلك على طاعة الله .فلدلك اتره الفعال في دفع الهم والغموم والاحزان  .فكم من انسان ابتلي  بالقلق وملازمة الاكدار  . فحلت به الامراض المتنوعة فصار دواؤه الناجح نسيانه السبب الدي كدره واقلقه . واشتغاله بعمل من مهماته . وينبغي ان يكون الشغل مؤنسا للنفس وتشتاقه . فان هدا ادعى لحصول هدا المقصود النافع
 السبب التاني..اجتماع الفكر كله على الاهتمام بعمل اليوم . وقطعه عن الاهتمام  بالوقت المستقبل. وعن الحزن عن الوقت الماضي . لدلك كان الرسول صلى الله عليه وسلم يستعيد من الهم والحزن.  فالحزن على امور مضت ولا يمكن ردها ولا استدراكها والهم الدي يحدث بسبب الخوف من  المستقبل .يادي بالانسان الى الدخول في بحر الهموم والاحزان . لدلك يجب ان يكون النسان ابن يومه  يجمع جهده واجتهاده  في اصلاح يومه  ووقته الحاضر متجردا عن تراكمات الماضي وبواعث المستقبل
فالامور قسمين -قسم يمكن للعبد السعي في تحصيله او ما يمكن منه فهدا يبدي فيه العبد جهده ويستعين بمعبوده  - وقسما لا يمكن فيه دلك فهو يطمان له العبد ويسلم ويرضى به
واكثر الاسباب لانشراح الصدر وطمانينته -الاكثار من دكر الله - فان له تاتيرا عجيبا على النفس والعقل والجسد - الاستغفار التسبيح التحميد التكبير قراءة القران  يجب ان يكون لك ورد من الادكار والقران تقوم به يوميا بالمقدار الدي تقوى عليه /هده تجربة شخصية / وستدوق راحة لم تشعر بها من قبل ابدا